"موت الجامعة" في مكتبة الأرشيف
23 تموز، 2019 الساعة 06:00 م - 23 تموز، 2019 الساعة 08:00 م - إنتهت الفعاليّة

"موت الجامعة" في مكتبة الأرشيف

 

هل أصبحت الجامعات، كما يزعم البعض، محطة عبور لا ترفد أي دور معرفي أو بحثي أو حتى أخلاقي في صناعة الفرد المفكر الباحث؟ واقتصرت -في كثير من الحالات - على منحه تقانة المهنة ومواكبة سوق العمل فقط؟ ماذا حل ببنية المعرفة والبحث العلمي فيها؟ هل خرجت جامعاتنا من "ما بعد" الاستعمار؟ وما هي أشكال الاستعمار المعرفي فيها؟
كيف تُدار جامعاتنا العربية؟ وأين الخلل؟ في التعليم أم البحث العلمي؟ ما العلاقة بين وضعنا الراهن بكل مؤسساته؛ مؤسسة الدولة والمجتمع والمعرفة واللغة، والجامعة؟هل ثمة فصل؟ وكيف لنا أن ننطلق بها إلى الأمام؟ أم هي من عليها ذلك؟
هل هناك حاجة لإعادة النظر وربما إعادة "تأويل" بنيوية "المؤسسات" التعليمية لتتمكن من إعادة إنتاج فلسفتها و"تحرير" أدوارها وعلاقاتها وعملياتها وبنيتها التشريعية؟ هل نعيد النظر في إنطولوجية (كنه) هذه المؤسسات لاستدامة مرونتها في التعامل مع المتغيرات والتحولات ؟ على مستوى المعرفة والفرد والمجتمع، كمقولات؟
هل باتت الجامعة مهددة "بالموت"، إذا لم تحاكي نماذج ذكية تحويلية/تحولية تمكنها كـ"مجتمعات" تعلميّة من التحاور والتفاوض المستمر مع التقلبات المتتابعة والمرونة المتصاعدة للثورات المعرفية والتكنولوجية؟
موت الجامعة هي مقولة نادى بها عدد من النقاد أمثال تيري إيغلتون وجيل دولوز وتشومسكي، وهو موت رمزي يحيلها إلى مصنع للإذعان والخضوع، وحتى القطيعة المعرفية بين إرادة الفرد وإرادة المؤسسة، ومؤسسة المعرفة؟ هل موت الجامعة هو الإجابة عن سؤال: ماذا حلّ بالجامعة؟
______
تستضيف #مكتبة_الأرشيف نخبة من الأكاديميين والأكاديميات للحديث عن أزمة الجامعة في العالم العربي، ضمن مقولات مختلفة من بينها "موت الجامعة"، و"جامعة بلا جداران" لإدوارد سعيد، وغير ذلك.
ضيوفنا وضيوفكم/ن هذه الليلة:
د. وفاء الخضراء، عميدة كلية الآداب والإتصال في الجامعة الأمريكية في مادبا.
د. رامي أبو شهاب، أستاذ النقد الأدبي في جامعة قطر.
د. تيسير أبو عودة، أستاذ الأدب المقارن ودراسات ما بعد الاستعمار/ الجامعة العربية المفتوحة
ميسر اللقاء:
د. مهند مبيضين: أستاذ التاريخ بالجامعة الأردنية ومدير مركز المخطوطات فيها.

وذلك في تمام الساعة السادسة مساء يوم الثلاثاء 23 تموز الجاري، بمقر مكتبة الأرشيف، الكائن في 123 شارع زهران، الدوار الرابع، بناية المركز العربي للأبحاث ودراسات التنمية
أهلًا وسهلًا بالجميع

جاري التحميل...