الاسبوع المعماري السابع عشر
5 تشرين الثاني، 2019 الساعة 10:00 ص - 5 تشرين الثاني، 2019 الساعة 01:00 م - إنتهت الفعاليّة

الاسبوع المعماري السابع عشر

 

جاءت فكرة الأسبوع المعماري، لتأثر منطقة الشرق الأوسط ومنها الأردن خلال العقد الماضي؛ بتحدياتٍ عدة، خاصةً الناحية الإقتصادية التي بدورها أثرت على جميع النواحي، منها العمل المعماري. دعت التحديات الراهنة المؤسسات التعليمية، المؤسسات المهنية، والمؤسسات التنظيمية في المجال المعماري، لإعادة النظر في المنهجية الإدارية، ودفع جهود البحث، التطوير والتحديث، لما لهذه المنهجيات المتبعة تأثير على العمل المعماري سواء؛ تعليمي، مهني و تنظيمي من الناحيتين الإيجابية والسلبية. ونتيحة الإلتحام الطبيعي ما بين أنشطة العمل المعماري والإقتصاد؛ تأثرت المنظومة بإدارة عمل المؤسسات، أسس المنافسة في سوق العمل ومعايير تقييم الخدمات. وهنا في الأسبوع المعماري السابع عشر، سيتم تسليط الضوء على المنهجيات الإيجابية الناجحة في محاور العمل المعماري. بحيث يتناول الأسبوع المعماري أهم محاور العمل المعماري؛ فرص وتحديات التعليم المعماري وسوق العمل، فرص وتحديات النسيج المعماري و الإستثمار، من خلال طرح الأفكار والخبرات لمجموعة مختارة من المحاضرات والمناظرات بين ممارسين محترفين لكل محور مقترح؛ لمناقشة الأفكار وتبادل الخبرات . وفي ختام الأسبوع المعماري السابع عشر، سيطلع المعماري الأردني بشكل مهني على جميع زوايا العمل المعماري، ليتمكن من تطوير التحديات الإقتصادية الراهنة، القدرة على الاستمرار والتوسع بمجال عمله سواء أكاديمي، ممارس أو صاحب عمل على المستويين المحلي والإقليمي.

جاري التحميل...