يرجى تفعيل ال Javascript في متصفحك

هجمة شرسة ضد حسين الجسمي واتهامه بأنه "نحس" بعد مرفأ بيروت

بعد الانباء التي تم تناقلها حول اكتئاب حسين الجسمي وتفكيره الجدي باعتزال الغناء أطلق ناشطون عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، في العالم العربي، هاشتاغ "#حسين_الجسمي_كلنا_نحبك" لدعمه ورده عن قراره.

وتأتي هذه الحملة، بعد هجمة شرسة ضد الفنان الخليجي، التي انطلقت عليه واتهامه بأنه "فال سوء" على لبنان، بعد انفجار مرفأ بيروت.

وكان الجسمي قد غرد قبل يومين من حادث انفجار بيروت عبر حسابه على تويتر قائلاً: "بحبك يا لبنان لتخلص الدني"، لتنهال بعدها التعليقات المسيئة ضد الفنان الجسمي، حيث انتشرت شائعات عن دخوله في حالة اكتئاب جراء ذلك، 

وبعد أيام من الفاجعة، انتشر خبرا مفاده ان الجسمي يفكر بالاعتزال، ليتجه محبيه وجمهوره الى تويتر لمطالبته بعد التوجه للاعتزال عبر هاشتاغ "#حسين_الجسمي_كلنا_نحبك".

وتصدر الهاشتاغ تويتر، ليعبر الكير من الناشطين بأجمل عبارات الحب والدعم للفنان الإماراتي، حيث أكد محبوه بأنه شخص مسالم لم يخرج أي إساءة في يوم ما، ودائماً محب لزملائه النجوم وداعم أول لهم، كما أنه فنان بمعنى الكلمة على المستوى المهني والإنساني.

جاري التحميل...