(نورا تحلم) يعيد هند صبري إلى منصة تتويج أيام قرطاج

اقتنص الفيلم التونسي نورا تحلم التانيت الذهبي لجائزة أفضل فيلم بأيام قرطاج السينمائية، بينما فازت بطلته النجمة هند صبري بجائزة أفضل ممثلة، لتعود النجمة التونسية إلى منصة تتويج المهرجان العربي الأقدم بعد 25 عاماً منذ آخر تتويج لها العام 1994، وكانت أصغر ممثلة تحصد الجائزة، حيث لم تتجاوز السادسة عشرة وقتها.

وعبّرت صبري في كلمتها عن شكرها لفريق عمل الفيلم، وتحدثت عن مرور ربع قرن منذ فوزها بالجائزة نفسها، وشكرت الراحل نجيب عياد والمخرجين الكبيرين مفيدة تلاتلي ونوري بوزيد.

وأضافت هند، وسط التصفيق الحار، أنه وعلى رغم مرور ربع قرن على أولى جوائزها وعملها بالسينما، فإن السينما التونسية في قضايا المرأة رهينة قوانين تدفعها للأمام ومجتمع يحاول عرقلة هذا أحياناً، لكن وبكل تأكيد، فالمرأة التونسية تريد أن تنطلق للأمام.

وكان الفيلم قد رفعت عروضه ضمن فعاليات المسابقة الرسمية للدورة الـ53 من أيام قرطاج السينمائية شعار كامل العدد، حيث حضره جميع أفراد أسرة العمل حتى التقنيين منهم والأطفال الصغار الذين ظهروا فيه وكل الممثلين سواء أدواراً رئيسية أو ثانوية، وهو العرض الأول للفيلم في بلده تونس، وحضره أيضاً عدد كبير من الفنانين التوانسة والعرب والأفارقة المشاركين بأفلامهم، بالإضافة إلى عدد كبير من الجمهور العادي الذي حرص على شراء التذاكر وحجزها قبل العرض بأيام عدة.

جاري التحميل...