يرجى تفعيل ال Javascript في متصفحك

نادين نجيم تتحدث إلى جمهورها بعد إصابتها جراء انفجار بيروت

تحدثت الممثلة اللبنانية نادين نسيب نجيم عن تفاصيل إصابتها جراء انفجار مرفأ بيروت، فقالت انها اضطرت الى نزول 22 طابقا من خلال أدراج المبنى الذي تقطن به وهي حافية القدمين وملطخة بالدماء.

وبعد خضوعها لجراحة عاجلة استمرت لـ 6 ساعات ، خرجت نادين نجيم على جمهورها لتروي لهم تفاصيل اللحظات المرعبة والمؤلمة التي عاشتها لحظة انفجار بيروت حيث تعرض منزلها للدمار بشكل بالغ واصيبت من جراء ذلك بإصابات خطيرة وتمكنت من النجاة من الموت بأعجوبة وقالت أن أولادها بخير حيث لم يكونوا متواجدين في المنزل في وقت الانفجار المدوي في مرفأ بيروت

وكتبت نادين نجيم قائلة : "بشكر ربي أولاً رجع خلقني وأعطاني عمر جديد الانفجار كان قريب والمنظر مش متل الحكي فعلاً يلي بيفوت عل بيت وبيشوف الدم وين ما كان وكل شي مكسر ما بيقول انه بعدنا عايشين الحمدالله الف مرة عطاني القوة انزل ٢٢ طابق حافية مغطسة بالدم تقدر خلص حالي الناس كلها مدممة جرحى قتلى سيارات مكسرة ناس عم تصرخ وتبكي"

نادين نجيم اضطرت الى ايقاف سيارة في الشارع والاستنجاد بالمارة لإيصالها الى المستشفى بعد تعرضها لنزيف والإصابة بشكل كبيرة جراء قوة الإنفجار ما اضطرها للخضوع لعملية جراحية عاجلة استمرت لحوالي 6 ساعات، ووصفت هول ما شاهدته بأنه "قنبلة نووية" وتابعت قائلة :"وقفت سيارة قلتله دخيلك ساعدني كان ابن حلال وصلني على اول مشفى رفضوا يستقبلوني لانه كانت مكدسة بالجرحى رجع اخدني على مشفى المشرق اسعفوني وخضعت لعملية ٦ ساعات لانه نص وجهي وجسمي مدمم بس يلي شفته عل ارض صعب كتير ينوصف فعلاً وكأنه قنبلة نووية"

 

جاري التحميل...