منع دنيا بطمة وزوجها من مغادرة المغرب

رفضت شرطة مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء السماح للفنانة المغربية دنيا بطمة وزوجها البحريني محمد الترك من مغادرة المغرب، وذلك على خلفية تورطها في قضية ما أصبح يعرف بحساب ”حمزة مون بيبي“ المتخصص في فضح المشاهير على موقع "سناب شات".

وقال أحد المواقع المغربية المختصة بأخبار الفنانين، إن شرطة المطار منعت بطمة وزوجها من مغادرة البلاد متجهين إلى البحرين، لتدخل على إثرها الفنانة المغربية في حالة غضب بسبب قرار المنع من السفر.

وكان قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بمدينة مراكش أطلق سراح دنيا وأختها ابتسام بكفالة 400 ألف درهم مغربي (41634.14 دولارا أمريكيا) بعد الاستماع إليهما في القضية التي أصبحت مثار جدل حول تورط بطمة وشخصيات أخرى في التشهير بالحياة الخاصة لبعض الفنانين والشخصيات.

ووجهت المحكمة بمراكش للفنانة بطمة وأختها عدة تهم تتعلق بـ"الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته"، إضافة إلى بث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة بالأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك، وكذلك المشاركة في النصب والتهديد".

وتصاعدت أزمة الفنانة المغربية دنيا بطمة، في بلادها المغرب وذلك على خلفية تورطها في قضية ابتزاز للمشاهير وعلاقتها هي وشقيقتها "ابتسام" بحساب "حمزة مون بيبي" الذي يشهر ببعض النجوم وينتقدهم بطريقة جارحة، وفي تطور الأزمة اضطرت قنوات مغربية لمنع ظهورها على الشاشات ليلة رأس السنة الميلادية الجديدة 2020.

وبحسب مواقع محلية مغربية فقد رفضت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية والتي تضم باقة من القنوات التلفزيونية وعلى رأسها القناة الأولى الرسمية في البلاد، بث سهرات غنائية تشارك فيها الفنانة دنيا بطمة، وتم حجب ظهورها بالسهرات المسجلة لاحتفالات رأس السنة.

 

جاري التحميل...