يرجى تفعيل ال Javascript في متصفحك

كيف خسر بهاء سلطان معركته مع نصر محروس؟

مشوار طويل من النجاح حظى به النجم بهاء سلطان تخطى الـ 23 عامًا منذ أن قدمه الفنان مصطفى كامل للمنتج نصر محروس في أغنية "إحلف" التى صدرت ضمن شريط غنائي لعدد من المطربين بعنوان "فري مكس" عام 1998، ليصدر أول ألبوم غنائي له "ياللي ماشي" بعدها بعام فقط.

تصدر بهاء سلطان الساحة الغنائية لأكثر من عشرين عامًا، لكن خلال تلك الفترة التى شهدت نجاحه مر بالعديد من الشائعات التى زادت من شعبيته مثل براءته من شائعة أنه "جاسوس إسرائيلي"، ولكن مر بعدد من الأزمات مع منتجه نصر محروس منذ سنوات بشأن فسخ التعاقد، ثم تم الصلح بينهما وعادت الأمور لوضعها الطبيعي، لتعود الأزمة بينهما من جديد وتضع بهاء خارج سرب الغناء المصري والابتعاد عن جمهوره، حيث تحولت الأزمة إلى قضايا امتدت لساحات المحاكم لأكثر من أربعة سنوات، حتى جاء الحكم منذ أشهر قليلة لصالح بهاء بفسخ تعاقده مع نصر محروس دون دفع قيمة الشرط الجزائي، وألزمته بتسجيل أربعة أغنيات لصالح الشركة المنتجة ضمن آخر ألبوماته "سيجارة" مع نصر محروس.

وذهب بهاء "أمس" لتسجيل إحد الأغنيات الأربعة داخل أحد ستوديهات نصر محروس بمنطقة مصر الجديدة، واستقبله الأخير وشقيقه مهندس الصوت هاني محروس داخل استراحة الأستوديو بتورتة احتفاءً بعودته لاستئناف تسجيل الأربع أغنيات التى حكم بها القضاء.

وفور الانتهاء من تسجيل الأغنية وخروج صور الاحتفال على السوشيال ميديا خرج الجمهور مهنئًا بهاء على عودته للغناء، والبعض بارك للطرفين على انتهاء الأزمة والعودة لاستئناف النجاح الغنائي المشترك، لكن على الجانب الآخر خسر بهاء سلطان حالة التعاطف التى جناها خلال الأشهر الماضية من جمهور منصات السوشيال ميديا التى بدأت بعد خروجه مع الإعلامية والفنانة إسعاد يونس في برنامج "صاحبة السعادة" وكشف الستار عن منع نصر محروس بممارسة رغبته فى العودة للغناء بسبب قيمة الشرط الجزائي ليحتل صدارة الأكثر بحثًا لعدة أيام متواصله.

لم يكن خبر عودة بهاء لنصر يحمل نفس الضجة الإعلامية التى اعتاد عليها الفترة الأخيرة، وقد يكون السبب فى فقدان الجمهور الثقة في قرارات بهاء المترددة، فهذه ليست المرة الأولى التى ينفصل عن منتجه الغنائي ثم يعود مره أخرى.

التزام بهاء الصمت طيلة مشوارة الفني كان سببًا فى حالة التعاطف التى شهدها بسبب أنه للمرة الأولى يخرج يعبر عن الظلم الذي يتعرض له، لكن تخلى عنه الجمهور فور خروج صورة الصلح بشكل مفاجئ داخل الأستوديو، والكشف عن عودة بهاء سلطان لحضن الشركة مرة أخرى، ورغم أن محامي بهاء سلطان خرج بتصريحات صحفية بأن الصور المتداولة أثناء تنفيذ إحدى الأغنيات الأربعة ولم يتم رجوع بهاء إلى شركة نصر محروس، نجد أن بهاء ظهر بجوارالأخوين نصر وهاني محروس في فيديو وهم يتقاسمون التورتة معلقًا عليها محروس "مبروك الرجوع لبيتك".

الصورة الأخيرة هي مشهد تكرر كثيرا فى أزمة بهاء ونصر، خلافات وانفصال والعودة مجددًا، فهو خسر شخصية المظلوم الذي لا يجيد إدارة إدارة موهبته مثل رفقائه القدامي تامر حسني وشرين عبد الوهاب.

جاري التحميل...