يرجى تفعيل ال Javascript في متصفحك

في عيد ميلاده .. ملحم بركات أخفى دراسته للموسيقى عن والده

يصادف اليوم 5 أبريل ،ذكرى ميلاد الملحن والمغني الراحل ملحم بركات والذي ولد في بلدة كفرشيما لأسرة متوسطة الحال، إذ كان والده يعمل بالنجارة، لكنه أيضاً يعزف على العود، وكان ملحم يهوى الفن منذ صغره، لكنه لم يكن يفكر في امتهانه، وكان يدندن على العود أغنيات لـ الموسيقار محمد عبد الوهاب درس الموسيقى خفية عن والده.


وفي مطلع شبابه طلب ملحم بركات من والده أن يسمح له بدراسة الموسيقى، لكن جواب والده كان أن هناك محمد عبد الوهاب في الساحة، لكن على الرغم من ذلك، اتخذ ملحم قراره وترك المدرسة حين كان يبلغ من العمر 16 عاماً، والتحق بالمعهد الوطني الموسيقي منتسباً إليه من دون علم أبيه، فكان يخبئ كتب المعهد في كيس ورقي يخفيه أمام مدخل منزله، إلى أن اكتشف والده الأمر في نهاية المطاف فعاد وقبل بالأمر الواقع، وذلك بسبب إصرار ابنه على الأمر وموهبته الواعدة.  


درس النظريات الموسيقيّة والصوليج والغناء الشرقي والعزف على آلة العود لمدّة أربع سنوات في المعهد الوطني للموسيقى، وكان من بين أساتذته، ​سليم الحلو​ و​زكي ناصيف​ وتوفيق الباشا، وترك المعهد قبل إكمال دراسته، فنصحه شيخ الملحنين فيلمون وهبي بأن يتوجه إلى مسرح ​الأخوين رحباني​، وهكذا كان.

جاري التحميل...