شيرين تعتزل السوشيال ميديا بعد التطاول عليها

​​​​أعلنت الفنانة شيرين عبد الوهاب اعتزالها منصات مواقع التواصل الاجتماعي بعد تعرضها للهجوم بسبب مبادرتها للمساهمة في دعم ضحايا حرائق لبنان، التي قوبلت بترحاب من الشعب اللبناني وأغلب متابعيها من الوطن العربي، بينما اعترض البعض على عدم تطوع المطربة المصرية لمساندة دولتها في الأزمات التي مرت بها مؤخرا.

شيرين عبد الوهاب نشرت عبر حسابها الشخصي على موقع تويتر فيديو أوضحت خلاله سبب قرارها بالاعتزال، والذي جاء بعد ‏ساعات قليلة من تصريحاتها حول إحياء حفلًا وتخصيص عائده المادي لدعم ضحايا حرائق لبنان.

وجاء في رسالتها عبر الفيديو: أنا عارفة ‏ومتأكدة إن الأغلبية متصالحين مع أنفسهم ومحترمين، ولو أنا كنت ببص للناس اللي كارهة نفسها وكرهة نجاح الآخرين ومش ‏عاجبها حاجة، مكنتش اتقدمت في حياتي ولا أنجزت أي حاجة.‏

وأضافت: النهاردة أنا نزلت بوست للبنان، علشان حبيت أساعد بأي حاجة أقدر عليها، واللي أقدر عليه هو صوتي، أنا مش ‏طبيبة ولا مهندسة وده اللي ممكن أساهم بيه، علشان حتى لو ساهمت بفلوس مهما كانت هتكون قليلة، فقررت أكون إيجابية وأعمل ‏حاجة أساعد بيها ولما شوفت التعليقات على منشوري الأخير، اكتشفت إن مهما الإنسان عمل، مش هيعجب الناس، ده غير إنهم مرة ‏يحملوني ويسقطوني، ومرة يجوزوني، ومرة يطلعوني معنديش انتماء لبلدي .‏

واختتمت: فبما إن أنا شخص مش مغلوب على أمره، قررت أقفل كل حاجة ليها علاقة بالسوشيال ميديا، علشان مأذيش ‏نفسي ولا المتابعين المحترمين اللي هتقرأ التعليقات، أرجو من محبيني ما يزعلوش مني علشان دي حاجة هتريحني وتفرحني.‏

جاري التحميل...