سوزان نجم الدين : وصلت للتفكير بالانتحار

كشفت النجمة السورية سوزان نجم الدين أن وفاة والدها الشاعر الراحل نجم الدين الصالح حصلت في العام 2010 وأنها ودعته في المستشفى خلال فترة مرضه وسافرت إلى مصر من أجل البدء مسلسل مذكرات سيئة السمعة وكان لديها احساس أو شعور داخلي أنها لن تودعه مرة أخرى واكدت أنها تلقت خبر وفاته في أوّل يوم تصوير حيث حزمت أمتعتها لتعود إلى دمشق.
وأوضحت سوزان أن دراستها للهندسة المعمارية خدمتها جداً بحياتها العادية والفنية من خلال تنظيم أمورها وحياتها .
ونوّهت سوزان أن الفن يقوم على شيئين أساسيين هما الموهبة والذكاء وأن كلاً منهما ضروري للآخر ولا يمكن أن ينجح الفنان دون أحدهما.

وفي ردها على سؤال حول اتهامها بشراء التكريمات قالت سوزان :  أنا اعتذر عن الكثير من التكريمات من التي أتكرم بها فمثلاً عندما قدمت شخصية روز في مسلسل شوق ، عشت ستة أشهر من العذاب و الضرب وبصراحة كانت المرة الأولى التي أفكر بها بالانتحار من شدة الضغط النفسي الذي عشته وهذا الدور وصل لكل الوطن العربي وأخذت الكثير من الجوائز عن هذه الشخصية حيث أنها انتشرت بشكل كبير عبر السوشال ميديا وتكرمت عنها كثيراً على الرغم من أن العمل عرض على محطات قليلة وبالنهاية التكريم الأكبر هو محبة الناس وهو ما تسعى إليه.

جاري التحميل...