يرجى تفعيل ال Javascript في متصفحك

حملة تضامنية واسعة مع المذيعة المصرية رضوى الشربيني

تشهد منصات التواصل الاجتماعي في مصر حاليا حملة تضامنية واسعة مع المذيعة رضوى الشربيني بعد إحالتها للتحقيق بدعوى التقليل من شأن غير المحجبات.

وكان المجلس الأعلى للإعلام قرر فتح تحقيق عاجل مع المذيعة بسبب ما قال إنه "حديث حول غير المحجبات"، وذلك إثر فيديو دعمت فيه المحجبات وحثتهن على التمسك به.

حيث كانت رضوى الشربيني قد وجهت رسالة إلى الراغبات في خلع الحجاب بسبب الضغوط أو المغريات، وحثتهن على التمسك به وذلك خلال برنامجها "هي وبس" الذي تقدمه على إحدى الفضائيات المصرية.

وقالت رضوى "لكل واحدة هي المحجبة الوحيدة في شلة صحابها أو في عيلتها أو في شارعها أو في شغلها، أوعي تقلعي الحجاب أنت أحسن مني ومن غير المحجبة 100 ألف مرة".

وتابعت "غير المحجبة شيطان نفسها أقوى من إيمانها وقوتها".

فعبر الكثير من المصريين عن تضامنهم مع المذيعة المصرية، وتصدر وسم (#ادعم_رضوى_الشربيني) موقع تويتر، وقال كثيرون إن من ينتقد الحجاب ويدعو لخلعه لا تتم معاقبته، فلماذا تتم معاقبة من يدافع عنه؟

ونشر مغردون مقطعا آخر لرضوى تعتذر فيه عن حدتها في الدفاع عن المحجبات، وقالت إنها لم تقصد إهانة غير المحجبات، وأبدوا استغرابهم من عدم انتشار هذا المقطع والإصرار على تحويلها للتحقيق رغم اعتذارها.

وقالت "أولا أنا أعتذر جدا أنكم فهمتم ده ولا أحد ف يده أن يُدخل الجنة أو النار غير الله سبحانه وتعالى".

وأشارت الشربيني إلى أنها "كانت تقصد من وراء تصريحها بأن المحجبة هي التي عملت ما عليها أكثر منها ومن غير المحجبة"، مشددة على أن "هذا ليس له علاقة بأن غير المحجبة امرأة سيئة".

جاري التحميل...