يرجى تفعيل ال Javascript في متصفحك

تفاصيل جديدة عن مسرحية بودي جارد للزعيم عادل إمام

احتلت مسرحية بودي جارد من بطولة الزعيم عادل إمام خلال الساعات الماضية مواقع التواصل الاجتماعي، ونالت انتقادات كبيرة مع عرضها الأول عبر منصة شاهد VIP أمس الجمعة وأشاد بها البعض.

انتقادات البعض على مسرحية بودي جارد كان بسبب حجم التوقعات الكبيرة التي انتظرها الجمهور لعدم عرضها على أي وسيلة مرئية لمدة قاربت على 22 عام، بالإضافة إلى قلة جرعة الكوميدية خلال الأحداث.

رأى البعض أن المسرحية مظلومة وأن الزعيم لا يستحق كل تلك الانتقادات بسبب اختلاف الزمان وأن الأغيفيه الذي قيل قبل 20 عاما لا يمكن أن يناسب الجيل الحالي بالشكل الكامل.

ونرصد خلال هذا التقرير معلومات غير منتشرة عن مسرحية بودي جارد التي احتلت التريند مؤخرا، والبداية هي أنه تم إيقاف عرض المسرحية في عام 2010 من قبل المنتج سمير خفاجي بسبب الظروف الاقتصادية وركود المسرح خلال تلك الفترة وهو ما انتهجه الكثير وكان بداية تعثر المسرح بشكل كامل.

واستمر عرض مسرحية "بودي جاري" للزعيم عادل إمام لمدة 10 أعوام حققت خلالهم نجاحا كبيرا وقت عرضها، وكانت تأتي الأفواج من الدول العربية من أجل المسرحية.

بداية عروض مسرحية بودي جارد كان من خلال بطلتها شيرين سيف النصر التي اعتذرت بعد ذلك وتم الاستعانة بالنجمة رغدة وهي النسخة التي تم تصوير المسرحية بها، وبعد انسحاب رغدة عادت شيرين سيف النصر للمسرحية ثم تم الستعانة في وقت قليل بالفنانة دينا ليتوالى على الدور 3 فنانات.

وتم ترشيح الفنان محمد أبو داوود لتقديم دور الفنان مصطفى متولي الذي توفي بعد عام من بدء المسرحية، وكان الترشيح من قبل الزعيم عادل إمام شخصيا.

جاري التحميل...